بتوجيه من المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مد ظله)،وفد من مكتب سماحته يزور جرحى ركضة طويريج للاطمئنان على صحتهم

بتوجيه من المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مد ظله)،وفد من مكتب سماحته يزور جرحى ركضة طويريج للاطمئنان على صحتهم
2019/09/24


بتوجيه من سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مد ظله) توجه، يوم الاربعاء 11 من شهر محرم الحرام 1441هـ، وفد من مكتب سماحته لزيارة جرحى حادثة ركضة طويريج الراقدين في مستشفيات مدينة كربلاء المقدسة، حيث ثمن الجرحى وذويهم زيارة وتفقد وفد المرجعية الدينية لأبنائها وخدام الحسين (عليه السلام) من الجرحى، والتواصل من أجل الاطمئنان على صحتهم، وعاهدوا بأنهم باقون ومستمرون بتعظيم الشعائر الحسينية ولا توقفهم حوادث ولا أي أسباب أخرى، سعياً لرضا الله تعالى ورسوله وأهل بيته (عليهم السلام).
هذا وضم الوفد السيد أمجد العذاري والسيد حسن الحكيم، حيث أبلغوا الجرحى سلام ودعاء سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله)، حيث ثمن الجرحى وذويهم زيارة وتفقد المرجعية الدينية لأبنائها وخدام الحسين (عليه السلام) من الجرحى والتواصل من أجل الاطمئنان على صحتهم، وعاهدوا بأنهم باقون ومستمرون بتعظيم الشعائر الحسينية ولاتوقفهم حوادث ولا أي أسباب أخرى سعياً لرضا الله تعالى ورسوله وأهل بيته عليهم السلام.

 

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

المرأة التي تضع مانع الحمل الذي يسبب النزف في غير عادتها ما حكمه من حيث الصلاة والغسل كذلك ؟

إذا كان بين نزول الدم المذكور وانتهاء عادتها عشرة أيام فأكثر فاللازم عليها البناء على كونه دم حيض مع اجتماع بقية شروطه ، وإن كان أقل من عشرة فتبني على أنه استحاضة وتجري عليه أحكامها .

في البلاد الإسلامية يوجد سائل يسمى ماء الشعير خال من الكحول ، فهل هو طاهر ويجوز شربه أو لا ؟

نعم هو طاهر حلال الشرب ، نعم الفقاع نجس محرم الشرب ، وهو من ماء الشعير ، لكن قيل إنه البيرة ، وإنه مشتمل على الكحول بنسبة قليلة يحدث مرتبة من الإسكار ضعيفة .

إذا كان المؤمن مجنباً وكان جسمه مبتلاً بالماء فهل أن ملامسته للأشياء تنجس هذه الأشياء أم لا ؟ وهل هناك فرق في الحكم فيما إذا كانت الجنابة نتيجة عمل محرم كالاستمناء مثلاً ؟

لا تنجس الأمور الملاقية لبدن الجنب إذا كانت الرطوبة مائية ، من غير فرق بين الجنابة بوجه محرم وغيره ، نعم إذا كان البلل من العرق وكانت الجنابة من الحرام فلا تصح الصلاة فيما يصيبه العرق من الثياب وغيرها على الأحوط وجوباً .

ارشيف الاخبار