المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله) يستقبل مجموعة من المشاركين في الوجبة الثانية من الدورات الصيفية التثقيفية لطلبة الجامعات، ويوصي سماحته استثمار الفرص للتفقه بالدين والعقيدة والعمل بها

المرجع الكبير السيد الحكيم (مد ظله) يستقبل مجموعة من المشاركين في الوجبة الثانية من الدورات الصيفية التثقيفية لطلبة الجامعات، ويوصي سماحته استثمار الفرص للتفقه بالدين والعقيدة والعمل بها
2019/07/25


استقبل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مّد ظله) الوجبة الثانية من طلبة الجامعات والمعاهد من المشاركين في الدورات الصيفية التثقيفية للعام 1440 هـ، التي يقيمها قسم الشباب والجامعات بمكتبه.
وأوصى سماحته (مدّ ظله) الطلبة الأكاديميين، باستثمار الفرص للتفقه بدينهم وعقيدتهم، وان يعملوا بها وأن يفتخر كل منهم بما يملك من ثقافة دينية وقيم أخلاقية.
وأكّد سماحته أن التفقه في الدين من العلوم التي يُتبع العلم بها بالعمل والتعليم فعليهم إضافة للعمل بما تعلموا أن يؤدوا وظيفتهم الشرعية بإرشاد ذويهم وأقرانهم إلى طريق النجاة، مشيرا سماحته إلى القول المأثور: إن العلم بلا عمل مثل الشجرة بلا ثمر..، داعيا سماحته؛ ان يتحملوا عبء مسؤوليتهم إزاء مجتمعهم وبيئتهم الصالحة، والحفاظ عليها من المتربصين للنيل منها.
وفي الختام، دعا سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظلٌه) منه تعالى، أن يوفقهم للعلم النافع والعمل الصالح، وان يبلغوا سلامه ودعاءه لذويهم ومتعلقيهم.
علما أن قسم الشباب والجامعات في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله)، يستقبل في العطلة الصيفية وفي شهر رمضان المبارك من كل عام، المجاميع الطلابية التي تَفد من كافة المعاهد والجامعات العراقية على مدينة أمير المؤمنين (عليه السلام)، للمشاركة ببرنامج العطلة الصيفية وشهر رمضان المبارك ، الذي يتضمن المحاضرات الدينية والعقائدية والأخلاقية والفقهية، كما يقوم القسم بتنظيم زيارات للمشاركين للمراقد المقدسة وللمزارات الشريفة في سامراء والكاظمية وكربلاء والنجف الأشرف والكوفة.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

في صلاة الجماعة إذا قال المقيم ( قد قامت الصلاة ) فإن بعض المؤمنين يسجدون سجدتي الشكر قربة مطلقة إلى الله تعالى ، فهل يجوز ذلك ؟ أم يستحب ؟ أم يكره ؟ أم يحرم ؟

لم يرد ذلك في مستحبات الجماعة ، بل ورد أن المأمومين يقومون عند قول قد قامت الصلاة ، وحينئذ فالسجود المذكور لا يكون مشروعاً ، بل يكون بدعة إذا جيء به على أنه من آداب الجماعة ومستحباتها ، وأما إذا جيء به كأمر مستحب في نفسه فليس محرماً .

ما هي طرق تحصيل فتوى المجتهد ؟ وهل يكفي الاطمئنان بذلك لأجل العمل أو لنقل فتوى المجتهد إلى الآخرين ؟ أو لا بُدَّ من العلم بها ؟

لا بُدَّ من العلم أو ما يقوم مقامه من الطرق الظاهرية ، كظهور كلامه ، ونقل الثقة عنه ، ولا يكفي الاطمئنان المجرد إلا أن يكون احتمال الخلاف من سنخ الوسواس عرفاً .

ارشيف الاخبار