سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يشيد بتضحيات المظلومات الأسيرات من الشيعة التركمان والشبك، ويوصي الجميع بالافتخار بهنّ، ومُواساتهن وتكريمهن، لما وقع عليهن من ظلم

سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يشيد بتضحيات المظلومات الأسيرات من الشيعة التركمان والشبك، ويوصي الجميع بالافتخار بهنّ، ومُواساتهن وتكريمهن، لما وقع عليهن من ظلم
2019/07/18


أشاد سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، بتضحيات المظلومات الاسيرات من الشيعة التركمان والشبك، اللَّاتي وقع عليهن ظلامة كبرى، من قبل المجرمين الدواعش، الذين استباحوا المقدسات والحرمات والانفس، وأوصى سماحته الجميع لاسيما المؤمنين منهم وشيوخ ورؤساء العشائر وغيرهم؛ بأن يفتخروا بهنّ ويحترموهنّ، ويكرّموهن بأعلاء شانهن في المجتمع، لأنهن ضحية لظلامة كبرى مؤلمة، جاء ذلك خلال استقبال سماحته للأسيرات من الشيعة التركمان والشبك، الثلاثاء الثاني عشر من ذي القعدة 1440هـ، اللائي فك أسرهن من قبضة عصابات داعش الإجرامية.
وموصياً (مدّ ظله) إياهنّ، ان يَتَحَلَّيْنَ بأعلى درجات الطمأنينة والراحة النفسية وراحة الضمير والبال، لأن المظلوم لا يناله بسبب المظلومية عيب ولا بأس، مشيرا (مدّ ظله) لقول امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام): ((ما على المؤمن من غضاضة أن يكون مظلوما))، سائلا العلي القدير ان ينتقم لهنّ من كل ظالم ، وان يعوضهن بأفضل العوض في الدنيا والآخرة، إنه تعالى سميع مجيب.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

ما هي كفارة اللواط؟

لا كفارة عليه في مفروض السؤال غير ان الواجب على المؤمن عقلاً ونقلاً المبادرة الى التوبة ولابد فيها من أمرين: الندم على الذنب والعزم على ترك العود فيه ابداً وبذلك تتحقق التوبة النصوح التي ورد ذكرها في الكتاب الكريم والسنة الشريفة وليحذر العبد من القنوط واليأس من رحمة الله تعالى فانه من الكبائر هو من أعظم وسائل الشيطان وأقوى حبائله ليسيطر على العبد ويجرّه إلى الهلكة اعاذنا الله تعالى منه ومن مكره وكيده.

ورد في القرآن المجيد الأمر بسماع القرآن والإنصات إليه عند قراءته ، فهل هناك فرق في الامتثال للأمر القرآني بين سماعه مباشرة من القارئ وبين سماعه من الراديو أو جهاز التسجيل ؟ وهل يحصل الثواب بالإنصات إلى القرآن المسموع من الراديو أو جهاز التسجيل ؟ وكذلك العقاب بعدمه ؟

إنما يجب الاستماع للقرآن على المأموم إذا جهر به الإمام في الصلاة ، وقد فسرت الآية الشريفة بذلك في الأخبار الواردة عن أهل البيت ( عليهم السلام ) ، نعم يحسن الاستماع والإنصات لقراءة القرآن مباشرة وللمسجل ، كما يحسن ذلك في كل كلام يدعو للخير ، ويذكر بالله تعالى ، ويحث على طاعته ، ويتضمن الوعظ .

ارشيف الاخبار