المرجع الكبير السيد الحكيم يستقبل وفد رئاسة جامعة الكوفة واطباء النجف الاشرف، ويُوصي سماحته بالسعي لإرشاد الشباب إلى طريق النجاة بالارتباط بالله تعالى وبدينهم وعقيدتهم

المرجع الكبير السيد الحكيم يستقبل وفد رئاسة جامعة الكوفة واطباء النجف الاشرف، ويُوصي سماحته بالسعي لإرشاد الشباب إلى طريق النجاة بالارتباط بالله تعالى وبدينهم وعقيدتهم
2019/05/12


في ظل الاجواء الإيمانية للشهر الفضيل، أستقبل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، وفد رئاسة جامعة الكوفة وعمداء كلياتها وأطباء من النجف الاشرف، حيث بارك سماحته للحاضرين بالشهر الشريف، الذي هو افضل الشهور عنده جلّت قدرته، وعند الانبياء والمرسلين الذين سبقوا الرسول الكريم (صلى الله عليه واله وسلم).
وأوصى السيد الحكيم بأن يسعى الأكاديميون لإرشاد الشباب الى طريق النجاة، بالارتباط بالله سبحانه تعالى، وبدينهم وعقيدتهم وبتراثهم ورموزهم الدينية، الذي اصبحت محط اهتمام واحترام العالم بكافة أديانه وطوائفه.
كما وَجه سماحته (مدّ ظله)، بأن يستثمر الاستاذ الجامعي والطبيب، مكانته وأثره في المجتمع، بأن يأخذ كل منهم دوره، بتنبيه الشباب لما يتعرضون له من خدع وغَرَر مهلكة لهم ولمجتمعهم، بتقلّيدهم لثقافات دخيلة، جاءت من مجتمعات تعاني نفسها من الانحلال والتفكك الاسري والتشرذم، ولا تعرف كيف تتداركها او التخلص منها، بعدما ابتعدت عن الدين وقيمه السامية.
وفي ختام حديثه المبارك، دعا سماحة السيد الحيكم (مدّ ظله)، من العلي القدير ان يوفقهم بعملهم، وأن يتقبل صيامهم وقيامهم، إنه سميع مجيب.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل يجوز للسيد المحتاج أن يتنازل عن حقه في الخمس إلى دافع الخمس إن طلب منه التنازل ابتداءً أو بعد الدفع ؟

لا يصح منه التنازل ابتداءً ولا تبرئ الذمة بذلك ، أما إذا أخذ الحق وملكه فلا يجوز له إرجاعه ، إلا في حالات خاصة يصعب تحديدها يشخِّصها المقلَّد .

قال الله تعالى : ( مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلاَّ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) [ القصص : 84 ] . فهذا صريح في أنَّ السيئة لا تُضاعف بينما أسمع من بعضهم أن السيئات تضاعف في الأوقات الشريفة كمثل : ليلة الجمعة ويومها أو شهر رمضان وليلة النصف من شعبان ويوم عرفة وغيرها؛ فماذا تقولون ؟

لا مجال لتحديد حجم السيئة ومقدار زيادتها في هذا المورد أو ذاك ، لكن على العموم ، من الممكن افتراض زيادة العقوبة في تلك الأوقات، بلحاظ أن السيئة الواقعة في هذا الوقت تشتمل على جريمة أخرى غير نفس السيئة وهي هتك حرمة ذلك الوقت الشريف ، فليست جريمة واحدة تستوجب عقاباً واحداً.

ارشيف الاخبار