وفد قسم التبليغ في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (دام ظله) ينقل سلام المرجعية للمؤمنين في قضاء ليّه بأقليم البنجاب بالباكستان، وتوجيهاتها السديدة بالوحدة والاخوة الاسلامية، والاهتمام بسيرة أهل البيت (عليهم السلام)

وفد قسم التبليغ في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (دام ظله) ينقل سلام المرجعية للمؤمنين في قضاء ليّه بأقليم البنجاب بالباكستان، وتوجيهاتها السديدة بالوحدة والاخوة الاسلامية، والاهتمام بسيرة أهل البيت (عليهم السلام)
2019/04/13


في إطار جولته في البكستان، زار وفد قسم التبليغ الخارجي في مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، على مدى الأيام الخمسة الماضية، قضاء ليّه الواقع في أقليم البنجاب في الباكستان، لنقل سلام ودعاء المرجعية الدينية، وتوجيهاتها السديدة بوحدة الشيعة وبالأخوة الاسلامية، والاهتمام البالغ بسيرة أهل البيت (عليهم السلام).
وفي اول أيام الزيارة قام الوفد بعقد جلسة مع المؤمنين في دار القرآن والمعارف الإسلامية، حيث صلى المؤمنون خلف ممثل سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم إلى الباكستان، السيد حسين علاء الدين الحكيم، ثم اهداء راية من رايات مرقد قمر العشيرة العباس (عليه السلام(، حيث اعرب المؤمنون عن فرحتم وشكرهم لمكتب سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله)، على هذه الزيارة المباركة والكريمة.
وبمناسبة الولادات الشعبانية، اقام أهالي ليّه، حفلا بهيجا، حيث دعي وفد المكتب لحضور الحفل، وأستمع الحضور لكلمة سماحة السيد حسين الحكيم، التي ابتدأها بإيصال سلام ودعاء سماحة السيد المرجع الحكيم (مدّ ظله) لأهالي باكستان، مشددا على اهمية ان يحافظ الشيعة على وحدتهم وتكاتفهم، وضرورة قراءة سيرة اهل البيت (عليهم السلام)، والتعلم منها على كيفية التعايش مع الناس الاخرين، وقد حمّلَ أهالي مدينة ليّه الشكر والتقدير لوفد المكتب على، ومعربين في الوقت ذاته عن سرورهم وفخرهم البالغين لهذه الزيارة المباركة.
كما قام وفد المكتب بزيارة مدرسة ولي العصر لتعليم وحفظ القرآن في منطقة عيدكاه، حيث تحدث عضو الوفد الشيخ مؤيد العبادي، مع مسؤولي المدرسة وطلابها، عن أهمية القرآن وحفظه وتعلمه وتعليمه للآخرين، وضرورة إقامة المحافل القرآنية في مختلف الأماكن، حيث كانت للزيارة الأثر الطيب للمدرسة من أساتذة وطلبة، الذين أعربوا عن شكرهم واعتزازهم بمكتب سماحة المرجع الحكيم (مدّ ظله).
كما التقى الوفد بطالبات مدرسة فاطمة الزهراء (عليها السلام) في منطقة بستي توحيد في أقليم البنجاب، ونقل سماحة السيد حسين الحكيم، سلام ودعاء سماحة السيد المرجع الحكيم (مدّ ظله)، ومبيناً أهمية طلب العلم وتعليم المؤمنات لأحكام الله تعالى.
ثم التقى الوفد مع طلبة مدرسة قمر بني هاشم (عليه السلام) في منطقة بستي موراني، وتحدث سماحة السيد حسين الحكيم مع طلبة العلم حول دورهم في خدمة الدين من خلال الجد في التعليم ومن ثم التواصل مع المجتمع وبيان الاحكام الشرعية للناس.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

ما هي ولاية الفقيه ؟ وما هو مقدار العمل بها عند الفقهاء ؟ وما هو منشأ الولاية ؟

فيها تفصيل لا يسعه المقام ، ولكنا أشرنا إلى موارد وجوب مراجعة الحاكم الشرعي في الموارد التي نرى فيها وجوب مراجعته عند التعرض لها في رسالتنا العملية ( منهاج الصالحين ) .

علمائنا الأفاضل ، أتقدم لسماحتكم بعد أن ملأت الحيرة قلبي ، سؤالي بسيط ، لكني أعلم أنه متشعِّب : ما الفرق بين السُّنة والشيعة ؟ ولماذا اختلفوا ؟ وما وجه الاختلاف في العقائد والعبادات ؟ حفظكم الله ، وجعلكم ذخراً للأمة وسنداً لها .

الشيعة هم أتباع الإمام علي ( عليه السلام ) وآل البيت ( عليهم السلام ) من بعده ، والذين يرونهم أحقّ بالخلافة ، ويدينون بولايتهم ، اعتماداً على مجموعة من الآيات الكريمة مثل آية التطهير : ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً ) [ الأحزاب : 33 ] ، ومجموعة من النصوص النبوية ، مثل حديث الغدير ، حيث أن النبي ( صلى الله عليه وآله ) قال في حق الإمام علي ( عليه السلام ) : ( مَن كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه ، اللَّهم والِ من والاه ، وعادِ من عاداه ) ، في قضية مفصَّلة ، حتى أن حسَّان بن ثابت قال أبياتاً منها : فقالَ له قُم يا عليّ فإنني رضيتُك من بعدي إماماً وهادياً فمن كنتُ مولاهُ فهذا وليُّهُ فكونوا له أنصار صِدقِ موالياً وكذلك حديث الثقلين : ( إني تارك فيكم خَليفتين ، كتابَ الله وأهلَ بيتي ، وإنهما لن يفترقا حتى يردا عَليَّ الحوض ) [ مسند أحمد 5/182 ] ، وحديث السفينة ، وهو قوله ( صلى الله عليه وآله ) : ( مَثَل أهل بيتي فيكمَ مثل سفينة نوح ، من ركبها نَجا ، ومن تخلَّف عنها هَلَك ) [ يراجع : المستدرك على الصحيحين ، و: ميزان الاعتدال ، وغيرهما ] . وحديث الأئمة الاثني عشر ( عليهم السلام ) ، فقد روى البخاري عن جابر بن سمرة ، أنّ النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قال : ( يكون بعدي اثنا عشر أميراً ) ، فقال كلمة لم أسمعها ، فقال أبي أنه ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قال : ( كلُّهم من قريش ) [ يراجع : البخاري ، كتاب الأحكام ، و: مسلم 4/482 ] . وهناك مجموعة أخرى من الآيات الكريمة والنصوص ، والأدلة الأخرى التي يستشهد بها شيعة آل البيت ( عليهم السلام ) . أما السنّة فهم أتباع مدرسة الخلفاء ، وقد يطلق عليهم أبناء السنة والجماعة ، أما لفظة الجماعة فقد أُطلقت عليهم بعد سيطرة معاوية بن أبي سفيان على مقاليد الحكم ، بعد استشهاد الإمام علي ( عليه السلام ) ، وصُلحه مع الإمام الحسن السبط ( عليه السلام ) ، حيث اجتمعوا على أمارة معاوية ، فسمّي ذاك العام بعام الجماعة . وأما لفظة السُّنَّة فقد جاءت في أعقاب الخلاف ، في مسألة خلق القرآن في أيام العباسيين ، حيث أطلقه أنصار أبي الحسن الأشعري على أنفسهم ، ثم غلب على كل أتباع مدرسة الخلفاء . ويتفق الشيعة والسنّة بشكل عام في أصول الإسلام : التوحيد والنبوة والمَعاد ، ويختلفون في موضوع الإمامة وتحديد الأئمة ، أما من الناحية الفقهية فليس هناك خلاف جوهري ، بل قد تتفق اجتهادات الفقهاء من الطرفين وقد تختلف ، كما قد تختلف اجتهادات فقهاء المذاهب الأربعة ، بل اجتهادات فقهاء المذهب الواحد [ يراجع كتاب : الفقه على المذاهب الخمسة ] .

ما هو حد العقوبة التي قام بها الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أو الإمام أمير المؤمنين ( عليه السلام ) بمن يكره شخصاً بريئاً فيلوط به ؟ مع أن الملوط به بريء ومُكره ؟

حد اللائط القتل ، لكن لا يجوز إقامته للعشيرة ولا لرئيسها ، بل يعطل ما دامت دولة الحق غير قائمة ، نعم إذا أضر به بجرح أو نحوه كان عليه دية الضرر المذكور .

ارشيف الاخبار