سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يوصي الباحثين بالالتفات الى بذرة التشيع التي أسسها الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله)، وغرسها الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) في نفوس شيعته

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم يوصي الباحثين بالالتفات الى بذرة التشيع التي أسسها الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله)، وغرسها الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) في نفوس شيعته
2019/03/30


أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، كافة الباحثين بالتراث الإسلامي، بالالتفات إلى مجموعة من القضايا والمفردات في فهم معالم التشيع التي بذرها الرسول (صلى الله عليه وآله) في نفوس المسلمين في المدينة، بتلاوة الآيات البينات المنزلة بأمر الله تعالى، بالسـمع والطاعة لأخيه ووصـيّه وخليفته عليّ بن أبي طالب (عليه السلام)، والتي دعمها صلوات الله عليه وآله بأحاديثه وسيرته الشريفة.
ونبه سماحة المرجع الكبير إلى اختيار الإمام عليّ (عليه السلام) العراق ليكون مركزا لخلافته، حيث غرسَ في نفوس العراقيين التشيع بكل معانيه الروحية والفكرية والثقافية، ليقوموا من بعده (عليه السلام) بنشره بين الشعوب والبلدان الأخرى.
جاء ذلك خلال حديث سماحته (مد ظله) مع وفد جامعة التراث ببغداد، مشددا على الباحثين والدارسين إلى بيان الأدلة على أحقية مذهب أهل البيت على حقيقتها، كما هي وبالأدلة والبراهين التي قد تكون مجهولة من الآخرين، لأنهم يعتمدون الرأي الذي فرضته السلطات قهرا على شعوبها.
وفي نهاية حديثه المبارك دعا سماحته (مُدّ ظله) الجميع أن يعرفوا المسؤولية الكبيرة المُلقاة على عاتقهم، وابتهل إلى الباري تعالى أن يوفقهم لمرضاته، إنه سميعٌ مجيب.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

الطبيب الجراح هل يضمن إذا لم تنجح العملية الجراحية من دون تقصير أو مسامحة منه ؟ وهل يعتبر جري الناس على عدم الضمان شرطاً ضمنياً مسقطاً لضمانه ؟

يضمن الطبيب الجراح مع التقصير ، وكذا مع عدم التقصير إلا بأخذ البراءة من المريض أو وليِّه ، وإن كان قاصراً ولو لفقده الشعور حين إجراء العملية . ولا يكفي جري الناس على عدم الضمان في البراءة إذا لم يبْتنِ إقدام المريض أو وليِّه على ذلك ، بل لا بُدَّ فيها من إقدام المريض أو وليه على البراءة ولو لكونها شرطاً ضمنياً ارتكازياً عند الطرفين ، مُستفاداً من الواقع القائم .

هل يتوقف جواز خروج الزوجة من البيت على إذن الزوج ؟ ثم إذا منع الزوج زوجته لأجل إيذائها لا لغرض عقلائي فهل يحرم عليها الخروج ؟

نعم يتوقف جواز خروجها من بيتها على إذن الزوج ، فلو لم يأذن حرم عليها الخروج ، وإن كان عدم الإذن منه تشهيّاً لمجرد أعمال حقه ، نعم لها أن تمتنع من القيام ببعض ما لا يجب له عليها من جهات الخدمة أو غيرها ، حتى يتفقان على ما يرضيهما معاً .

ارشيف الاخبار