سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي المعنيين بخدمة المواطنين؛ باستلهام العبرة من ما تحقق من انتصارات ونجاح زيارة الأربعين لارتباط الناس بدينهم وعقيدتهم والتضحية في سبيلها

سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي المعنيين بخدمة المواطنين؛ باستلهام العبرة من ما تحقق من انتصارات ونجاح زيارة الأربعين لارتباط الناس بدينهم وعقيدتهم والتضحية في سبيلها
2018/11/08


أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم ( مدّ ظله) العاملين لخدمة المواطنين بالتفاني بتقديم الخدمة للناس، واستلهام العبرة من ما حققه متطوعو الحشد الشعبي من انتصارات، ونجاح زيارة الأربعين، التي جاءت بفضل ارتباط المؤمنين بدينهم وعقيدتهم، والتضحية في سبيلها بالمال والأرواح، بمنأى عن الماديات، جاء ذلك خلال استقبال سماحته المدير العام للدفاع المدني في العراق والوفد المرافق له .
ومُذَّكّراً سماحته (مدّ ظله) الحاضرين بقول الإمام الصادق عليه السلام: " كفارة عمل السلطان قضاء حوائج الاخوان"، مشددا سماحته بمزيد من الالتزام بدينهم وعقيدتهم، وان يتحلوا بالرأفة على الفقير والضعيف.
وفي نهاية اللقاء دعا سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) أن يوصي أحدهم الآخر بتقوى الله، وان يعرفوا ان الله تعالى لا تخفي عليه خافية، وانه رقيب عليهم قبل أي رقيب آخر.

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

هل يجوز أن ترضع المرأة بلبنها أخ زوجها رضعات تُنبت اللحم وتشدُّ العظم ؟

لا مانع من ذلك ، وليس أثره إلا حرمة أولاد المرتضع على أولاد أخيه ، لأنهم يكونون أولاد أخيهم ، أما لو لم يرتضع فيكون أولاد عمهم لا غير ، فيحلّون لهم .

من قام لصلاة الظهر - مثلاً - ونوى غيرها فما الحكم ؟

إذا نوى غيرها بقلبه بحيث يكون قاصداً لغيرها للعدول عنها فلا تقع عن صلاة الظهر ، أما التلفظ باللسان فلا أثر له ، وتقع عن صلاة الظهر مع نيتها والقصد إليها بقلبه .

ما هو رأي سماحتكم في لعبة الزنجفة ( الورقة ) أو ( البتة ) ؟ هل هي حرام أم لا ؟ في أوقات خارج عن وقت الصلاة .

لا نعرف حقيقة اللعبة المذكورة ، فإن كانت تبتني على المغالبة واخترعت لكسب المال حرم اللعب بها بِرِهان وغير رهان ، وإن لم تكن كذلك حلَّ اللعب بها بدون رهان .

منذ سنوات وأنا مبتلى بوسواس شديد في الصلاة ، كثير النسيان ، وكثير الشك ، خاصة في الركوع والسجود ، ففي السجود أشك بين السجدة الأولى والثانية ، إني أعلم بالقاعدة الفقهية ، أن كثير الشك لا يلتفت إلى شكه ، فيبني على ما شك فيه ، إلا إذا كان مبطلاً فيبني على عدمه ، ولكن مشكلتي عندما أشك بين السجدتين وأريد أن أبني على السجدة الثانية يميل ظني بأني قد سجدة سجدة واحدة ، ويجب علي أن أنتهي بالسجدة الثانية ، وإذا سجدتها أشك في أني قد سجدت أكثر من سجدتين . الحل الذي أرى أنه ممكن أن يخلصني من هذه الحالة ، على سبيل المثال الشك في السجود ، عندما أشك بين السجدتين ، أني أبني على أن السجدة التي سوف آتي بها بأنها هي السجدة الثانية ، أو أن الركعة التي سوف آتي بها هي هي الركعة الأولى . هل يجوز لي أن أصلي بهذه الكيفية ؟ لأني أشعر بأني بهذه الطريقة سوف أتخلص من هذه الحالة التي تزداد يوماً بعد يوم .

إذا رجع الشك إلى الوسواس بحيث كنت ترى الواقع بعقلك ولا تطمئن له بقلبك بل تبقى قلقاً مضطرباً ، فلا تعتني به ، بل تبني على صحة عملك ، وعلى الإتيان بالشكوك ، إلا إذا كان مبطلا فتبني على عدمه . أما إذا لم يصل إلى هذه المرحلة ، بل كنت كثير الشك فقط ، فإذا أدركت أن احتمال السجدتين من الشيطان كما هو الغالب فيما إذا كثر الظن بالسجدة الواحدة باعتبار أن المرتكز غالباً أن الاحتمال الآخر الضعيف من الشيطان فعليك العمل بالظن ، وإن لم تدرك أنه من الشيطان ، فالأحوط وجوباً البناء على الأكثر ، إلا إذا كان مبطلاً فتبني على الأقل . هذا ويمكنك الاستعانة بحصى أو سبحة أو غيرهما لتحديد عدد السجدات .

ارشيف الاخبار