مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مد ظله) في السيدة زينب (عليها السلام) في سوريا يحي ذكرى ولادة النبي الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وحفيده الإمام جعفر الصادق عليه السلام

  مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مد ظله) في السيدة زينب (عليها السلام) في سوريا يحي ذكرى ولادة النبي الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وحفيده الإمام جعفر الصادق عليه السلام
2017/12/06

 

  احيا مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مد ظله) في السيدة زينب (عليها السلام) في سوريا ، اليوم الاربعاء 17 من ربيع الاول 1439 هـ، احتفالا مباركا وبهيجا في ذكرى ولادة النبي الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وحفيده الإمام جعفر الصادق عليه السلام، حضره حشد كبير من المؤمنين .

 

 

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

قاعدة ( قبح العقاب بلا بيان ) هل تعارضها قاعدة ( وجوب دفع الضرر المحتمل ) ؟

قاعدة ( قبح العقاب بلا بيان ) واردة على قاعدة ( وجوب دفع الضرر المحتمل ) ورافعة لموضوعها ، لأن موضوع قاعدة ( دفع الضرر المحتمل ) عند الشك في التكليف هو العقاب ، فمع جريان قاعدة ( قبح العقاب بلا بيان ) يؤمن العقاب ، ولا يبقى موضوع لقاعدة ( وجوب دفع الضرر المحتمل ) ، كما ذكرناه في الجزء الرابع من الكتاب المذكور .

ما هو الضابط الشرعي لما يجوز الاتصال به وما لا يجوز الاتصال به على الشبكة العنكبوتية ( الإنترنت ) ؟ على تنوع أغراضها ، وما يعرض فيها من ثقافة أو درس ، أو قوة للدين ، ونظائر ذلك ، ومن ترفيه ونظائره ، ومن خلاعة ، وشتائم للعلماء ولمذهب الحق ، ووقوع في الإغراء بالإثم في الشهوات ، بل وقوع فيه ، ونظائر ذلك ، ما هو الضابط العام في حكم الجواز وعدمه ؟

يجوز الاتصال في جميع ذلك إلا في حالتين : ( الأولى ) : أن يترتب الحرام من الاطلاع على ما يعرض في الشبكة ، كما لو كان المعروض ضلالاً يتأثر به الشخص الذي يطلع عليه ، أو خلاعة يتفاعل معها الشخص المذكور ، ولو خيف من حصول ذلك حرم عقلاً الإقدام عليه ، دفعاً للضرر المحتمل . ( الثانية ) : أن يكون في الاتصال بالموقع تشجيع على الباطل والحرام ، أو ترويج لهما ، كما لو كان الشخص ذا مكانة اجتماعية ، أو كلمة مسموعة - ولو عند مجموعة قليلة من الناس - بحيث يكون اتصاله بالموقع الذي يعرض الباطل ويبثه مشجِّعاً على الاتصال به لغيره ، ممن يخشى حصول الحرام له بالاتصال به . أو يكون اتصال الشخص المذكور سبباً لارتفاع شأن ذلك الموقع واعتزازه ، أو اعتزاز الجهة التي ينسب لها ، ولو لكونه سبباً في كثرة المتصلين به ، أو يكون في مجانبة ذلك الشخص له نحو من النهي عن المنكر ، بالإضافة إلى الموقع ومن يقف وراءه ، أو بالإضافة إلى المواقع الأخرى ، أو بالإضافة للأفراد الذين يتصلون بالمواقع . أما الاتصال بالموقع في غير الحالتين المذكورتين فلا بأس به في نفسه ، إذ لا يحرم الاطلاع على الحرام والباطل ، فضلاً عن الاطلاع على غيرهما .

هل يعتبر إذن الولي في زواج البنت الباكر إذا كانت منفصلة عنه في حياتها ولا يعيلها ؟

نعم يعتبر إذنه ، فلا يقع الزواج مع منعه إلا أن يكون مضاراً لها ، كما لا يعتبر إذنه إذا تعذرت مراجعته مدة طويلة لحَبْس ، أو غَيبة منقطعة .

ارشيف الاخبار