سماحة المرجع الكبيرالسيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي خدمة سيد الشهداء (عليه السلام) بأن يكونوا الدرع الحصين للدين والعقيدة والحوزة العلمية بالالتزام بأوامر الله تعالى وتجنب معاصيه والحفاظ على تعاليم أهل البيت (عليهم السلام)

  سماحة المرجع الكبيرالسيد الحكيم (مدّ ظله) يوصي خدمة سيد الشهداء (عليه السلام) بأن يكونوا الدرع الحصين للدين والعقيدة والحوزة العلمية بالالتزام بأوامر الله تعالى وتجنب معاصيه والحفاظ على تعاليم أهل البيت (عليهم السلام)
2017/09/20

أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) خدمة المواكب الحسينية بأن يكونوا الدرع الحصين للدين الإسلامي الحنيف وللعقيدة الحقة وللحوزة العلمية من خلال الالتزام بسيرة الحسين عليه السلام وتنبيه الناس إلى عظمة قضيته التي استشهد من أجلها مع أهل بيته وأصحابه الكرام سلام الله عليهم، وترسيخها في نفوس الأجيال، جاء ذلك خلال استقباله أصحاب المواكب الحسينية في مدينة النجف الأشرف، الثلاثاء 28 من ذي الحجة 1438 هجري.

كما دعاهم سماحته (مدّ ظله) لأن يعرفوا أن عقيدتهم قد كبرت وشيدت أركانها واحترمتها شعوب العالم بالتزام المؤمنين لأوامر الله تعالى ومجانبتهم لمعاصيه بالحفاظ على تعاليم المعصومين عليهم السلام والسير على خطاها.
كما جدد سماحة السيد الحكيم دعوته أصحاب المواكب والمعزين بالالتزام بمظاهر الحزن تأسيا بأهل البيت عليهم السلام.
وفي ختام اللقاء دعا سماحته لهم بالتوفيق والسداد وطلب منهم أن يفشوا روح الألفة والمحبة والود والتلاحم بينهم، ومثمنا في الوقت ذاته ما يبذله أصحاب المواكب الحسينية من جهود لخدمة زوار العتبات المقدسة وكذلك تقديم الدعم للقوات الأمنية والحشد الشعبي الذي وصل إلى شمال العراق وغربه.

 

كلام من نور

من وثق بالله أراه السرور ومن توكل عليه كفاه الأمور (الامام علي عليه السلام)

الاستفتاءات اليومية

مخالفة أو كتابية ، لا تؤمن بالمتعة ، ولكنها وافقت عليها ، فهل يصحّ أن تجري العقد عن نفسها ؟ أو لا بُدَّ من توكيل المؤمن بالمتعة ؟

يصح منها الأمران إذا قصدت المتعة بمعناها الشرعي ، أما إذا كان ذلك منها محضُ لَقْلَقَةِ لسان ، ولم تقصد إلا الاستمتاع من دون أن تقصد الزوجية ، فلا يصحّ منها العقد ، سواءً أوقعته بالمباشرة أو مع التوكيل .

أريد أن أعرف قصة أو واقعة ( الطف ) بالتفصيل ، ولماذا سميت بهذا الاسم ؟

بإمكانك مراجعة الكتب الخاصة بذلك ، والاطلاع عليها ، مثل كتاب ( اللهوف في قتلى الطفوف ) للسيد ابن طاووس ، و( مقتل السيد عبد الرزاق المقرم ) ، وكتاب ( المجالس السنية ) للسيد محسن الأمين . وأما سبب التسمية : ففي اللغة أن الطَّف : ساحل البحر ، وجانب البر ، فسميت البقعة بذلك لأنها طرف البر مما يلي الفرات ، فهو اسم من أسماء كربلاء ، ثم تجوّز في ذلك فسميت الواقعة بواقعة الطف تسمية للمظروف باسم الظرف .

الغناء جائز للنساء ، هل هو وقت الخطبة أو البناء أو ماذا ؟

وقت البناء الذي هو مجلس زف العروس لزوجها بشرط عدم اختلاط الرجال بالنساء ، وعدم سماع الرجال أصواتهن بنحو يثير الشهوة .

ارشيف الاخبار